المسجد ا فوق مقبرة
مسجد الهدي المحمدي
أخي الزائر / أختي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضواً معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضواُ وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك معنا
وجزاكم الله كل خير
ادارة المنتدي

الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
 
 
المسجد ا فوق مقبرة
المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لياستعراض مشاركاتكمواضيع لم يتم الرد عليهاأفضل مواضيع اليومافضل اعضاء اليومافضل 20 عضو
 
 

شاطر | 
 
 

 المسجد ا فوق مقبرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
condor-dz
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات :
2


نقاط :
6


تاريخ التسجيل :
22/09/2011



مُساهمةموضوع: المسجد ا فوق مقبرة    الجمعة 07 أكتوبر 2011, 5:58 pm 

حسين من الجزائر


إن لدينا زاوية بني داخلها مسجد منذ حوالي 3 قرون و
نحن لدينا شك بأن هذه الزاوية و بما فيها المسجد قد بنيا فوق مقبرة (لان المقابر تحيط
بهم من كل جهة و كذلك عثرنا على بعض رفات الموتى أثناء توسيع ذلك المسجد.هل يجوز الصلاة
في هذا المسجد؟ و شكرا
 الموضوع : المسجد ا فوق مقبرة   المصدر : مسجد الهدي المحمدي  الكاتب:  condor-dz

 توقيع العضو/ه :condor-dz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشيخ على
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات :
12


نقاط :
13


تاريخ التسجيل :
22/07/2011



مُساهمةموضوع: رد: المسجد ا فوق مقبرة    الأحد 09 أكتوبر 2011, 8:54 am 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعدفجمهور العلماء على أنه يجوز الانتفاع بالقبور المندرسة، وهي التي بلي فيها الأموات ولم يبق لهم أثر، وقد اختلفوا في أوجه الانتفاع، فذهب المالكية إلى أنه ينتفع بها في دفن الموتى فقط، وأجاز بعضهم بناء المسجد فيها، ومنعوا وجوه الانتفاع الأخرى، قال صاحب فتح الجليل شرح مختصر خليل: (ولا ينبش ما دام به ... أي في القبر، فإن تحقق أو ظن أنه لم يبق شيء محسوس من الميت فيجوز نبشه للدفن فيه فقط، لا زراعته ولا بناء دار) انتهى.
وقال صاحب الشرح الصغير: (إذا علم أن الأرض أكلته ولم يبق منه شيء من عظام فإنه ينبش، لكن للدفن أو اتخاذ محلها مسجداً لا للزرع والبناء).
وذهب الحنفية والشافعية والحنابلة إلى جواز الانتفاع بها في الدفن والحرث والزرع والبناء وسائر وجوه الانتفاع، قال ابن عابدين الحنفي في رد المحتار على الدر المختار ج/3 ص/138-139: (وقال الزيلعي: ولو بلي الميت وصار تراباً جاز دفن غيره في قبره وزرعه والبناء عليه، قال في الإمداد: ويخالفه ما في التتارخانية إذا صار الميت تراباً في القبر يكره دفن غيره في قبره، لأن الحرمة باقية... قلت -القائل ابن عابدين- لكن في هذا مشقة عظيمة، فالأولى إناطة الجواز بالبلى؛ إذ لا يمكن أن يعد لكل ميت قبر لا يدفن فيه غيره، وإن صار الأول تراباً، لا سيما في الأمصار الكبيرة الجامعة، وإلا لزم أن تعم القبور السهل والوعر على أن المنع من الحفر إلى أن يبقى عظم عسر جداً، وإن أمكن ذلك لبعض الناس لكن الكلام في جعله حكماً عاماً لكل أحد فتأمل)
والكلام الذي نقله عن عثمان بن الزيلعي مذكور في كتابه تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق، وقال العيني الحنفي في البناية في شرح الهداية في ج/3 ص/295: (ولو بلي الميت وصار تراباً يجوز دفن غيره في قبره وزرعه والبناء فيه وسائر الانتفاعات به) انتهى.
وقال النووي الشافعي في المجموع: (وأما نبش القبر فلا يجوز لغير سبب شرعي باتفاق الأصحاب، ويجوز بالأسباب الشرعية كنحو ما سبق، ومختصره أنه يجوز نبش القبر إذا بلي الميت وصار تراباً وحينئذ يجوز دفن غيره فيه، ويجوز زرع تلك الأرض وبناؤها وسائر وجوه الانتفاع والتصرف فيها باتفاق الأصحاب، وإن كانت عارية رجع فيها المعير، وهذا كله إذا لم يبق للميت أثر من عظم ولا غيره، قال أصحابنا رحمهم الله: ويختلف ذلك باختلاف البلاد والأرض ويعتمد فيه قول أهل الخبرة بها) انتهى
وقال المرداوي الحنبلي في كتابه الإنصاف: (متى علم أن الميت صار تراباً قال في الفروع: ومرادهم ظن أنه صار تراباً، ولهذا ذكر غير واحد يعمل بقول أهل الخبرة، فالصحيح من المذهب أنه يجوز دفن غيره فيه، نقل أبو المعالي جاز الدفن والزراعة وغير ذلك، ومراده إذا لم يخالف شرط واقفه لتعيينه الجهة وقيل لا يجوز) انتهى.
وقال ابن قدامة الحنبلي في المغني: (وإن بلي الميت وعاد تراباً فلصاحب الأرض أخذها) انتهى. أما إذا بقي للأموات أثر من عظم أو غيره فلا يجوز نبش قبورهم للبناء -ولو مرت عليها مئات السنين- فالتنظيم العمراني من الكماليات وليس من الضروريات المجيزة لنبش قبور لا تزال فيها آثار للأموات، فحرمة الميت كحرمة الحي، فقد أخرج أبو داود وابن ماجه وغيرهم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن كسر عظم المؤمن ميتاً مثل كسره حياً) بل إن ابن حجر الهيتمي في كتابه الزواجر قد عد ذلك من الكبائر، فعلى المؤمنين الأحياء أن ينظموا أمورهم وحياتهم بما ليس فيه أذية موتاهم.
والله أعلم.
 الموضوع : المسجد ا فوق مقبرة   المصدر : مسجد الهدي المحمدي  الكاتب:  الشيخ على

 توقيع العضو/ه :الشيخ على




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الشيخ على
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات


عدد المساهمات :
12


نقاط :
13


تاريخ التسجيل :
22/07/2011



مُساهمةموضوع: رد: المسجد ا فوق مقبرة    الأحد 09 أكتوبر 2011, 9:00 am 

واما الصلاة فجائزة لان القبرهنا غير ظاهر ولامعلوم بل بقولك منبوش والحرمة فى الصلاة خاصة بالبناءعلى القبور التى تسنم وترفع وتحج وتقصد فهذا هو النهى أما المنرس الذى لايعر به قبر بيقين فلا حرج والله أعلم
 الموضوع : المسجد ا فوق مقبرة   المصدر : مسجد الهدي المحمدي  الكاتب:  الشيخ على

 توقيع العضو/ه :الشيخ على




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أحلى حياة
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar


عدد المساهمات :
8434


نقاط :
15789


تاريخ التسجيل :
10/08/2009



مُساهمةموضوع: رد: المسجد ا فوق مقبرة    الأحد 09 أكتوبر 2011, 4:24 pm 

جزاك الله كل خير على هذا التوضيح
 الموضوع : المسجد ا فوق مقبرة   المصدر : مسجد الهدي المحمدي  الكاتب:  أحلى حياة

 توقيع العضو/ه :أحلى حياة







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

على حسن عبد الهادى
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar


عدد المساهمات :
433


نقاط :
1093


تاريخ التسجيل :
09/04/2011



مُساهمةموضوع: رد: المسجد ا فوق مقبرة    الإثنين 26 ديسمبر 2011, 3:57 am 

جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل وجعل عملك متقبلا
وفى ميزان حسناتك
وشكرا لكم جميعا على تعاونكم معنا
 الموضوع : المسجد ا فوق مقبرة   المصدر : مسجد الهدي المحمدي  الكاتب:  على حسن عبد الهادى

 توقيع العضو/ه :على حسن عبد الهادى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 

المسجد ا فوق مقبرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
 
 
(( تذكر جيداً: يمنع وضع صور ذوات الأرواح ويمنع الردود الخارجة عن الشريعه ويمنع الاشهار باى وسيلة والله شهيد ))
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسجد الهدي المحمدي :: مسجد الهدي المحمدي من جديد :: فتاوى الهدي المحمدي-