شخصية الأسبوع الشخصية الثانية عشر
مسجد الهدي المحمدي
أخي الزائر / أختي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضواً معنا
أو التسجيل ان لم تكن عضواُ وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك معنا
وجزاكم الله كل خير
ادارة المنتدي

الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
 
 
شخصية الأسبوع الشخصية الثانية عشر
المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لياستعراض مشاركاتكمواضيع لم يتم الرد عليهاأفضل مواضيع اليومافضل اعضاء اليومافضل 20 عضو
 
 

شاطر | 
 
 

 شخصية الأسبوع الشخصية الثانية عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
على حسن عبد الهادى
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar


عدد المساهمات :
433


نقاط :
1093


تاريخ التسجيل :
09/04/2011



مُساهمةموضوع: شخصية الأسبوع الشخصية الثانية عشر   الجمعة 09 ديسمبر 2011, 8:59 pm 




نور الدين محمود


الجزء الأولTop of Form



Bottom of Form





من
أبرز شخصيات الدولة الزنكية نور الدين محمود؛ إذ تحفل سيرته بجهاد طويل ضد الصليبيين، وضد
الدولة العُبيدية في سبيل نصرة الإسلام، ورفع رايته.



وُلِدَ
نور الدين محمود في يوم الأحد 17 شوال سنة 511هـ/ 1118م بحلب، وقد نشأ في كفالة والده صاحب حلب والموصل وغيرهما،
تعلم القرآن والفروسية والرمي، وكان شهمًا شجاعًا ذا
همة عالية وقصد صالح وحرمة وافرة وديانة بينة[1].



اعتنى
نور الدين بمصالح الرعية، فأسقط ما كان يؤخذ من المكوس، وأعطى عرب البادية إقطاعيات لئلا يتعرضوا للحجاج، وقام بتحصين
بلاد الشام وبنى الأسوار على مدنها، وبنى مدارس كثيرة منها العادلية
والنورية ودار الحديث، ويعتبر نور الدين أول من بنى
مدرسة للحديث، وقام نور الدين ببناء الجامع النوري
بالموصل، وبنى الخانات في الطرق، وكان متواضعًا مهيبًا وقورًا، يكرم العلماء، وكان فقيهًا على المذهب الحنفي، فكان يجلس في كل أسبوع أربعة أيام يحضر الفقهاء عنده، ويأمر بإزالة الحجاب حتى يصل إليه من يشاء، ويسأل الفقهاء عمّا يُشكل عليه، ووقف نور الدين كتبًا كثيرة ليقرأها الناس[2].



يقول ابن كثير فيه: "كان رحمه الله حسن الخط كثير المطالعة للكتب الدينية، متبعًا
للآثار النبوية، محافظًا على الصلوات
في الجماعات، كثير التلاوة محبًّا لفعل الخيرات، عفيف البطن والفرج،
مقتصدًا في الإنفاق على نفسه وعياله في المطعم والملبس،
حتى قيل: إنه كان أدنى الفقراء في زمانه أعلى نفقة منه من غير اكتناز ولا استئثار بالدنيا، ولم يُسمَع منه كلمةُ فُحشٍ قطّ في غضب ولا رضى، صموتًا وقورًا.



ركب
يومًا مع بعض أصحابه والشمس في ظهورهما والظل بين أيديهما لا يدركانه، ثم رجعا فصار الظل وراءهما، ثم ساق نور الدين فرسه سوقًا عنيفًا، وظِلُّه يتبعه؛ فقال لصاحبه: أتدري ما شبهت هذا الذي نحن فيه؟ شبَّهتُه بالدنيا تهرب ممن يطلبها، وتطلب من يهرب منها"[3]. ويدل هذا الموقف
على شدة زهده في الدنيا، وعلى انتباه قلبه ويقظته.



اتصف
نور الدين محمود بعدد من الصفات مكنته من تحقيق ذلك النجاح الباهر في بناء وإدارة
دولة واسعة منها:



شعوره
بالمسئولية الملقاة على عاتقه، واعتماده الحلول العقلية، وقوة شخصيته، كما تمتع بخصائص عسكرية فذة جعلته من أعظم
قادة زمانه، ومكنته من تحويل جيشه الصغير إلى أعظم
قوة عسكرية في الشرق الأدنى، كما كان رياضيًّا من
الطراز الأول مولعًا بضرب الكرة "البولو" خدمة للأغراض الدينية، ومارس أيضًا رياضة الصيد، وكان تقيًّا ورعًا شغوفًا بالعلم، معظمًا للعلماء،
وكان يختار رجال دولته بعناية فائقة، منح المؤسسة
القضائية استقلالاً تامًّا، وأنشأ دار العدل التي كانت
بمنزلة محكمة عليا لمحاسبة كبار الموظفين في الدولة،
تحرى العدل وأنصف المظلوم من الظالم دون النظر إلى الفوارق الاجتماعية،
كما كان حريصًا على تأمين الخدمات الاجتماعية لرعيته






وللحديث بقية
 الموضوع : شخصية الأسبوع الشخصية الثانية عشر  المصدر : مسجد الهدي المحمدي  الكاتب:  على حسن عبد الهادى

 توقيع العضو/ه :على حسن عبد الهادى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

 

شخصية الأسبوع الشخصية الثانية عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
 
 
(( تذكر جيداً: يمنع وضع صور ذوات الأرواح ويمنع الردود الخارجة عن الشريعه ويمنع الاشهار باى وسيلة والله شهيد ))
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مسجد الهدي المحمدي :: الحب الحقيقي :: ۩۞۩ نجوم السماء ۩۞۩-